هكذا يحتفل

ه غداً موعد الرحلة التىانتظرناها طويلاً ولكن لن يأتى معنا حامدكعادته فلقد ألحينا عليه جميعاً أن يأتى معنا ولكن دون جدوى فحامد دائم المكوث بمفرده ويبدو أنه لا يحب الارتباط بزملاء العمل أكثر من اللازم فأراد المكوث بمفرده فىالمنزل أو هكذا قال. لايهم الآن ماذا قال حامد فهذا الأمر لم يعد يعنينا ما يعنيناالآن أن نذهب إلىالرحلة ونستمتع بالشمس والبحر بعد أيام عناءوعمل دائم .

وذهبت أنا وأصدقائى إلى الرحلة فى البدايةلم نكن نعرف ماذا نفعل ولكننا وجدنا أنفسنا نتجهإلى كل سبل المتعة  والرفاهية فذهبنا إلى الشاطئ  ثم إلى  الألعاب المائية ثمتناولنا الغذاء وبدأنا فى اللعب.

وحان وقت العودة وفكرت حينها فى حامد لماذالم يأت معنا ؟ لماذا لا يريد أن يشاركنا احتفالنا بعطله نهاية الأسبوع أم أنه يحتفل بشكل آخر، استقررت علىهذا الرأى بالفعل لابد أنه يحتفل بشكل آخر.

وأصبحت معرفه هذا الأمر شيئا هاماً بالنسبة لىوتقربت من حامد فوجدته شخصاً غاية فى الطيبة دائماً ما يحاول أن يجامل الجميع وأنتصبح علاقته جيدة مع الأخرين . ولكن لازلت لا أعرف لماذا لا يتنزه معناحامد فى يوم العطلة؟

 وفى يوم استجمعت شجاعتى وسألته بإلحاح لأنهكان كل مرة أحاول أن أسأله هذا السؤال  أتراجع ولكننى سألته هذة المرة قائلاً: حامد لماذا لا تأتى معنا فى العطلةللاحتفال؟

فابتسم قائلاً:إنني أحتفلبهمع والدتى.

 فقلت له : احتفل مع  والدتك فىأى وقت آخر.

 فأجابنى قائلا : إنني لا أستطيع زيارتها غيريوم العطلة..

فقلت له : لماذا أهى تسكن فى مكان آخر؟

فقال لى : نعم هىتسكن فى العالم الآخر.

Picture on top: “Mediterranean Mist Painting” by Larry Cirigliano

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s