ساندريلا تستيقظ من حلمها

ه وحين عادت سندريلا من الحلم لم يطرق بابها خادم الملك ولا ظهر الحذاء الزجاجي من جديد وظلت ساندريلا تطيع خالتها المتغطرسة الى أن فقدت الأمل من ظهور الأمير الموعود فما كان منها الا أن رفعت صوتها عاليا بوجه خالتها وقالت لها: ساندريلا الأحلام انتهت وانا ساندريلا الواقع . ومنذ تلك الليلة صارت ساندريلا تأكل جيدا وتنام جيدا وتحلم جيدا.

وتقول الحكاية أن ساندريلا تزوجت ابن الحطاب الطيب الذي أحبها كثيرا وبنيا معا بيتا جميلا وأنجبا طفلا جميلا صار لاحقا ملك البلاد.

 

Picture on top: Untitled Mediterranean Landscape by Sam Pak 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s